مال و أعمال

5 طرق لبدء البيع في الشرق الأوسط

اعلان 31
اعلان 2
اعلان 12

البيع هو مهارة يمتلكها أي إعلان تجاري، ولكن من الصحيح أن طرق البيع تتغير في كل بلد والشرق الأوسط ليس استثناءً.

في هذا السيناريو، من المهم للشركات والمصنعين أن يفهموا كيف يمكنهم البدء بالبيع في الشرق الأوسط أو ما هي الفرص التجارية في الشرق الأوسط لتحقيق أرباح جيدة.

عند التخطيط لتوسيع أعمالك في الدول العربية، عليك أولاً أن تفهم ثقافة المنطقة وتقاليدها. يعد بيع منتج معين بطريقة تجذب سكان الدولة طريقة سريعة وأكيدة لتحقيق النجاح.

1. الأسرة

دول الشرق الأوسط جماعية بطبيعتها. ويظهرون درجة عالية من الارتباط بأسرهم ومجموعاتهم وقبائلهم. لذلك، أثناء البيع في الدول العربية، من المهم احترام التقاليد العائلية والشيوخ والطبيعة الجماعية للناس هناك. يمكنك تلبية الطبيعة الجماعية من خلال عرض عائلة تستخدم منتجًا معينًا على الموقع الإلكتروني أو العبوة، أو من خلال تخصيص المنتج للاستخدام العائلي أو الجماعي.

2. اللغة والدين مهمان

في معظم دول الشرق الأوسط، اللغة العربية هي اللغة الأولى. ومع ذلك، فإن العديد من هذه الدول تعرف اللغة الإنجليزية وتستخدمها بشكل روتيني؛ ما زالوا يفضلون العربية على الإنجليزية. عند بيع أي شيء في الدول العربية، فمن الجيد أن يكون التغليف مكتوبًا عليه باللغة العربية. من الواضح أنك ستتمتع بميزة على منافسك الذي لا يعترف بتقاليد اللغة.

وتذكر أيضًا أن أي عمل تجاري في الشرق الأوسط يجب أن يأخذ في الاعتبار العقيدة الدينية والأعياد والعادات والتقاليد الإسلامية. على سبيل المثال، تكون معظم المنظمات في الدول العربية مغلقة أو نصف مفتوحة خلال شهر رمضان، حيث تلتزم الدول الإسلامية بصيام صارم خلال هذا الوقت. نادرًا ما تعمل أي مؤسسة بشكل كامل. لذلك، قبل البحث عن فرص عمل في الشرق الأوسط، يجب على الشركات التأكد من أنها لن تتدخل في شؤون العرب خلال شهر رمضان.

3. حالة العرض الفاخرة

الثروة والرفاهية هي طرق لإظهار المكانة والاحترام في المجتمع. علاوة على ذلك، فإن معظم الدول العربية غنية وتستطيع توفير الرفاهية كضرورة أساسية. وبالتالي، فإن الشركات التي تبيع المنتجات الفاخرة تحقق أداءً جيدًا جدًا في الشرق الأوسط مقارنة بالشركات الأخرى التي تبيع المنتجات الاقتصادية أو تلك التي لا تحدد الطبقة. يمكن للبائعين تقديم لمحة من الفخامة في منتجاتهم بواحدة أو أكثر من الطرق التالية.

التعبئة والتغليف في عبوات غنية ومكلفة مصممة خصيصًا للعرب هي إحدى الطرق لجعل المنتجات تبدو راقية.
4. العلاقات أكثر من المعاملات

العلاقات بالنسبة للعرب أهم من المعاملات. ومع ذلك، يتزايد التركيز الآن تدريجيًا على الجودة، وخدمة ما بعد البيع، والربحية، وتكاليف الصيانة والدعم، وما إلى ذلك، ولكن العلاقات لا تزال تحظى بالأولوية القصوى. إذا تمكنت الشركة من إقامة علاقة جيدة مع شخص عربي، فمن المؤكد أنها ستبرم صفقة.

لبدء البيع في الشرق الأوسط والقيام بأعمال تجارية مربحة في المملكة العربية السعودية والدول العربية الأخرى، من المهم الالتزام بقوانينها. من القانوني البيع في هذه البلدان باستخدام إحدى الطرق الثلاث التالية:

يمكنك اختيار البيع في الدول العربية مباشرة من بلدك الأم من خلال التجارة الإلكترونية. على الرغم من أن التجارة الإلكترونية لم تؤسس بعد أساسًا قويًا في الشرق الأوسط، إلا أنها لا تزال تجارة متنامية مع العديد من الفرص في المستقبل.

الوكلاء التجاريون – هذه طريقة بيع شائعة في دول الشرق الأوسط. يستخدم معظم المصنعين الأمريكيين وسطاء أو وكلاء مبيعات أو يأذنون لموزعيهم في الشرق الأوسط ببيع منتجاتهم وخدماتهم. ومع ذلك، في هذه الحالة، يتعين على الشركة المصنعة تقاسم الأرباح مع الوسيط. وبالتالي فإن مثل هذه الأعمال أقل ربحية.

التواجد المادي – إذا كنت تتساءل عن كيفية القيام بأعمال تجارية في الشرق الأوسط لتحقيق أكبر ربح، فهذا هو أفضل إجابة لمخاوفك.

اعلان 111
اعلان 332

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان 44
زر الذهاب إلى الأعلى