أخبار العالم

تراجع معظم الدول الأوروبية عن موقفها الداعم لأسرائيل بسبب المجازر

اعلان 31
اعلان 2
اعلان 12

أثار رئيسا وزراء إسبانيا وبلجيكا “استفزاز” إسرائيل بسبب تصريحاتهما حول غزة ، واشتعلت التنديدات بالمجازر التى ترتكبها اسرائيل فى غزة من قتل المدنيين،كما طالب قادة أوروبا اسرائيل بضرورة حماية السكان المدنيين وضرورة امتثالها للقانون الدولى.

واستدعى وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين سفيري إسبانيا وبلجيكا “لتوبيخهما” بعد أن ندد رئيسا حكومتيهما بالقصف المدمر على قطاع غزة ودعوا إسرائيل إلى “الاعتراف بدولة فلسطين”. وأفاد مكتب كوهين بأن الوزير “أوعز باستدعاء سفيري الدولتين لإجراء محادثة توبيخ حادة”

وتعتبر إسبانيا وأيرلندا وبلجيكا ولوكسمبورج من أكثر الدول التى أعربت عن تأييدها للفلسطينيين ورفضها وانتقادها الكامل لأعمال إسرائيل الوحشية، وتضاعف بروكسل مساعداتها الإنسانية لغزة ثلاث مرات .

وتعتبر إسبانيا من أكثر المؤيدين للفلسطينين، بصفته رئيسًا بالنيابة لمجلس الاتحاد الأوروبى، اقترح رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز على نظرائه الأوروبيين، المجتمعين بشكل عاجل عبر الفيديو لتقييم الوضع فى الشرق الأوسط، استخدام منصة الاتحاد من أجل المتوسط (UfM)، التى تحتفل بقمتها المقبلة فى برشلونة اليوم 27 نوفمبر، تعتبرها “فرصة جيدة للاستفادة منها” لإعادة إطلاق الحوار والمنافشة حول الصراع الفلسطينى والإسرائيلى.

قالت صحيفة “لابانجورديا” الإسبانية إلى أن سانشيز ينقل طاولة الحوار إلى برشلونة حيث تجلس كل من إسرائيل وفلسطين حول الطاولة للمناقشة، بحثا عن السلام والأمن والاستقرار فى المنطق.

وقالت صحيفة “الاكونوميستا” الإسبانية إن عدة دول، بما فيها إسبانيا ، دعت إلى وضع حد للعنف ضد المدنيين في غزة، كما أثارت زيارة رئيس حكومة إسبانيا  بيدرو سانشيز لاسرائيل ، وفلسطين ، ومصر،  أزمة دبلوماسية مع تل أبيب بعد أن انتقد رد فعل إسرائيل في غزة ودعا إلى “وقف إطلاق النار“.

وقال سانشيز أمام نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن “عدد القتلى الفلسطينيين لا يطاق حقا، ويجب التمييز بوضوح بين الأهداف العسكرية وحماية المدنيين“.

كما طالب رئيس الحكومة كبار قادة إسرائيل بإقامة “دولة فلسطينية قابلة للحياة” وفتح الباب أمام اعتراف إسبانيا بفلسطين ، ولم تعجب إسرائيل على الإطلاق تصريحات بيدرو سانشيز، ولذلك فإن اسرائيل اتهمت  المسئول الإسباني بـ”دعم الإرهاب“.

وطالبت إيونى بيلارا، وزيرة الحقوق الإجتماعية الإسبانية والأمين العام لحزب يونيداد بوديموس ، الحكومة الإسبانية، بتقديم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب فى غزة.

وأشارت بيلارا على حسابها الخاص على موقع اكس “بالنظر الى محاولة الابادة الجماعية التى تقوم بها إسرائيل فى غزة، نقترح أن تقوم حكومة إسبانيا بإحالة نتنياهو إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب”.

اعلان 111
اعلان 332

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان 44
زر الذهاب إلى الأعلى