منوعات

غطاء التابوت الأخضر

اعلان 31
اعلان 2
اعلان 12

رجوع غطاء تابوت من أضخم التوابيت التي عثر عليها وتم اخراجها من البلاد بطريقة غير شرعية من الولايات المتحدة للوطن

يبلغ طول غطاء تابوت الكاهن “عنخ إن ماعت” والمعروف بـ”التابوت الأخضر” حوالي ٣ متر أو اكثر ، وهو مصنوع من الخشب وملون باللون الأخضر ومزين بزخارف مذهبة وبكتابات هيروغليفية، عمره حوالي ٢٧٠٠ سنة ،والذي تم تهريبه من البلد بطريقة غير شرعية وكان يوجد بمتحف هيوستن للعلوم الطبيعية بالولايات المتحدة الأمريكية .
ويقال ان غطاء التابوت الأخضر يعود للعصر المتأخر في الحضارة المصرية القديمة ، وهو من أضخم التوابيت التي تم العثور عليها حيث كان الغطاء يزن نحو ٥٠٠ كيلوجرام ، كما النصوص المنقوشة عليه توضح أن الكاهن عنخ إن ماعت كان أحد الكهنة بمدينة هيراكليوبوليس، فيما يشير اللون الأخضر إلى أنه كان مقربا من الحاكم”.

وفي عام ٢٠٠٨م تم تهريب غطاء التابوت للخارج دون قاعدته إلى الولايات المتحدة لصعوبة الأمر وظلت قاعدة التابوت متواجدة بموقع الحفر بمقبرة أبو صير جنوب القاهرة ، وشق غطاء التابوت طريقه في النهاية إلى متحف هيوستن للعلوم الطبيعية في عام ٢٠١٣م، ومن بعد اثبات طريقة خروجه تم استرجاع التابوت في يناير ٢٠٢٣ م وتسليمه للقنصلية العامة بهوستن وقد أكد وزير السياحة والآثار أحمد عيسى أن “مصر تولي اهتماما كبيرا باستعادة الآثار المهربة بالخارج”.

اعلان 111
اعلان 332

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان 44
زر الذهاب إلى الأعلى