منوعات

حياة أراغورن ما قبل حرب الخاتم – سيد الخواتم – Lord of the Rings

اعلان 31
اعلان 2
اعلان 12

«حياة أراغورن ما قبل حرب الخاتم»

ولد أراغورن في عام 2931 من العصر الثالث أي قبل 88 عام من أحداث حرب الخاتم يعتبر أراغورن وريث إيسلدور وأول ملك سامي لكل من آرنور وجوندور منذ فترة حكم إيسلدور نهاية العصر الثاني
عندما كان يبلغ أراغورن من العمر عامين فقط قتل والده أراثورن من قبل الأوركس خشيت والدته أن يقتل مثل والده وجده فـ أخفت نسبه سراً حيث ذهبت لريڤينديل ووضعته هناك ليتلقى رعايته في منزل إلروند فهو بالنسبة له أب ومرشد وكانت العلاقة وثيقة بينه وبين أبناء إلروند التوأم إيلادان وإيلروهير باعتبارهما بمثابة إخوة له ورفقاء في السلاح حيث خرج معهما في مغامراته ورحلاته الأولى وتم تغيير اسمه الى “إستل” ولم يعلم عن أصله واسمه الحقيقي حتى بلغ العشرين حيث اعطاه إلروند خاتم باراهير وشظايا سيف نارسيل وفي هذا الوقت ايضاً وقع بحب آروين ابنة إلروند …كانت علاقته قوية بأمه غيلراين لكن كان هناك معارضة لفكرة الزواج أو الاتحاد بين البشر و الإيلڤز و التي عاشت حياة صعبة ووحيدة…
بعد ذلك ترك أراغورن ريڤينديل وتوجه للبرية بصفته الزعيم السادس عشر للدونيداين “نسل نومينور” فالتحق ببقية شعبه حراس الشمال التي دُمرت مملكتهم من خلال الحروب ضد مملكة أنغمار قبل قرون لتبدأ رحلاته وحياته في البراري الموحشة مع الجوالين حيث صقلت هذه المخاطر شخصيته وعلمته أساليب البقاء في الظروف القاسية بعد ذلك أتجه إلى البلاد البعيدة في الشرق والجنوب الخاضعة لسلطان العدو وجمع المعلومات عنها وبدأ في مراقبة خدام ساورون فيها
التقى أراغورن بغاندالف الرمادي لأول مرة في عام 2956 من العصر بعد أحداث الهوبيت بـ 15 عام بعد المجلس الأبيض
حيث اصبحوا أصدقاء مقربين وكان الهدف المشترك بينهما محاربة العدو و نبوءته حول إيليسار وبناء على نصيحة غاندالف بدأ اراغورن بحراسة منطقة صغيرة يسكنها الهوبيتيون تدعى بشاير
عُرف أراغورن في تلك الفترة باسم “سترايدر” وقد يكون اشهر لقب له
بين عامي 2957-2980 من العصر الثالث قام أراغورن برحلات عظيمة حيث ذهب لروهان وخدم في جيوش الملك ثينغيل والد ثيودين وساعد رجال الغرب في مقاومتهم ضد جيوش ساورون والايستيرلنج…. وخدم أيضاً جيوش غوندور في عهد الوكيل إيكثيليون تحت هوية مختلفة واكتسابه احترام حلفائه وكان يعرف وقتها بأسم ثورونغيل
أراغورن البالغ من العمر 49 واثناء عودته لريڤينديل يزور لوثلوريان ويلتقي بآروين مجدداً حيث يعطيها ارثه خاتم باراهير وتتعهد له بالزواج منه وتفضل حياة الجنس الفاني “البشر” على حياة الجان رغم هذا لم يوافق إلروند على زواج اراغورن من ابنته حتى يصبح ملكاً لكل من آرنور وجوندور كانت علاقته بـ الإيلفي ليغولاس جميلة بعد رحلة البحث عنه حيث تشكلت معرفة ورابطة صداقة بينهما قبل حرب الخاتم فيما بعد قام بالدخول إلى أخطر بقاع الأرض الوسطى و أكثرها رعباً قاعات موريا المهجورة وخاص مغامرته الغامضة فيها
في عام 3009 من العصر الثالث يقرر أراغورن ترك شاير ويذهب لملاحقة غولوم لإستجوابه تنفيذاً لطلب غاندالف قبل وقوعه في أيدي العدو بعد ان شك غاندالف بخاتم بيلبو حيث يأخذه اسيراً لميركوود ويهرب لاحقاً
في عام 3018 من العصر الثالث بعد عودته يعلم أن فرودو غادر المقاطعة وان غاندالف مفقود وان التسعة تحركوا يقرر مراقبة الهوبيت طوال الطريق الشرقي حتى التقى بهم في الحانة ومن ثم بدأت رحلته ليكون مرشدهم في طريقهم الى منزل طفولته ريڤينديل
لتبدأ الأحداث التي شاهدنا في ثلاثية سيد الخواتم الملحمية…🖤

في قادم السنوات هناك أفلام جديدة من عالم سيد الخواتم يوجد الكثير من القصص حياة سميغول أو غاندالف وحروب أنغمار الخ… أتمنى أن تكون هناك سلسلة أفلام عن حياة أراغورن ما قبل حرب الخاتم وإن يكون ممثل تلك الشخصية فيجو مورتينسين من جديد قصة تستحق أن تظهر على الشاشة الكبيرة…🤍

اعلان 111
اعلان 332

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان 44
زر الذهاب إلى الأعلى