منوعات

سبب الصراع بين سيد الظلام وصانع الخاتم الأوحد ساورون مع الجان والأقزام والبشر

اعلان 31
اعلان 2
اعلان 12

منذُ بداية ثلاثية سيد الخواتم والكل يعرف عن سيد الظلام وصانع الخاتم الأوحد ساورون صراعه الشرس مع الجان والأقزام والبشر، ولكي نفهم سبب الصراع من البداية دعونا نأخذكم برحلة طويلة من التشويق والإثارة لكي نتعرف فيها على صانع الخاتم الأوحد من البداية.

أصله من الميار وقد خُلِقَ من قبل “إلوفاتار” قبل بداية الزمن وقبل موسيقي الأينور، كان تابعًا للفالار “أوولي” سيد الحدادين وكان يعرف باسم “مايرون” أي الباهر، ولكن سرعان ما وقع في شرك “ميلكور” وأصبح من أهم خدمه وأكثرهم ثقة، وأصبح يعرف باسم “غورثور” أي القاسي بلغة السيندارين

وهو الملازم لسيده ميلكور في كل حروبه، وكانت لديه القدرة على التَشَكُّل بشكل ذئب ومصاص دماء وثعبان، وبعد سقوط سيده مورغوث سعى دائمًا لقهر الأرض الوسطى خلال العصرين الثاني والثالث، وفي خلال العصر الثاني وتحت ستار سيد الهدايا خدع جان ايريجون وصنع خواتم القوة تحت إشرافه، وخدعهم جميعًا وصنع الخاتم الأوحد في نيران جبل الهلاك ليتحكم فيهم، وبسبب نفوذه الكبير في نومنير تسبب في تدميرها بشكل نهائي، مما تسبب في هروب ايلنديل مع البقية المخلصون وتأسيس مملكة أرنور وجوندور.

ثم شكل النومينوريين والجان التحالف الأخير عام 3441 من العصر الثاني ووقتها قتل ساورون كل من “غيل غالاد” ملك الجان و “ايلنديل”، وأثناء الحرب تم تدمير جسد ساورون بعد أن قطع ايسلدور إصبع ساورون الملحق به الخاتم، وأخذ الخاتم لنفسه، ثم عاد ساورون مرة أخرى في العصر الثالث ولكن تحت ستار مستحضر الأرواح واتخذ من تلة أمون لانس معقل له، ولكن مع هجوم المجلس الأبيض عليه اضطر إلى الفرار إلى موردور معقله الأساسي ليعيد بناء جيشه، ولكن بعد عدة معارك مع البشر بقيادة أراجورن وإلقاء فرودو باغينز الخاتم في نيران جبل الهلاك تم تدمير جسده، خرج حملة الخاتم من الأرض الوسطى نهائيًا وظلت روح ساورون هائمة في الأرض الوسطى بلا قوة ولا سلطة.

اعلان 111
اعلان 332

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان 44
زر الذهاب إلى الأعلى