انمي

خبراء الصحة يحذّرون من تناول الموز قبل الخلود إلى النوم

اعلان 31
اعلان 2
اعلان 12

ويقول الخبراء إن الأمر لا يقتصر على اضطرابات النوم ورؤية الكوابيس المزعجة، بل يمكن أن يسبّب الإفراط في تناول الموز أو إنتاج الميلاتونين بشكل عام في حدوث أعراض الصداع والدوخة والانفعالات الشديدة.

وأضافوا أن الإكثار من تناول الفاكهة الغنية بمادة الميلاتونين قد يُشعر الشخص بالدوخة، لذلك من المهم اختيار الوقت المناسب لتناول الموز للاستفادة من فوائده. وينصح خبراء الصحة بتناول الموز قبل ساعة أو ساعتين من الذهاب إلى الفراش.

من المعروف أن للموز فوائد صحية وغذائية كثيرة، إلا أن أغلب خبراء الصحة يحذّرون من تناوله قبل الخلود إلى النوم، تجنّباً لاضطرابات النوم والأحلام والكوابيس المزعجة.

وأكد خبراء النوم في مؤسسة “Sleep junkie”، أن ثمرة الموز الواحدة تحتوي على 27 ملليغراماً من المغنيسيوم الضروري للنوم والاسترخاء، لكنها تحتوي أيضاً على نِسب عالية من الميلاتونين التي تعرّض الشخص لاضطرابات ليلية، تشمل الكوابيس المزعجة، وتحدث هذه الاضطرابات والمشاكل بين الأشخاص الذين تنتج أجسامهم ما يكفي من الميلاتونين بشكل طبيعي.

اعلان 111
اعلان 332

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان 44
زر الذهاب إلى الأعلى